وأكد الشيخ خالد بن أحمد عبر تغريدات على حسابه على موقع تويتر أن البحرين لن تحضر قمة ” وتجلس فيها مع قطر وهي التي تتقرب من إيران يوما بعد يوم وتحضر القوات الأجنبية وهي خطوات خطيرة على أمن دول مجلس التعاون.”

وأضاف الوزير في تغريدة أخرى: “إن كانت قطر تظن أن مماطلتها وتهربها الحالي سيشتري لها الوقت حتى قمة مجلس التعاون القادمة فهي مخطئة. فإن ظل الوضع كما هو فهي قمة لن نحضرها.”

وأشار إلى أن “عدم تجاوب قطر مع مطالبنا العادلة بوقف تآمرها المستمر على دولنا، يثبت أنها لا تحترم مجلس التعاون وميثاقه ومعاهداته التي وقعت عليها.”

وأكد وزير الخارجية البحريني أن سياسة قطر المارقة هي التي أدت إلى مقاطعة الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لقطر، داعيا إلى تغيير سياساتها.

وقال الوزير في تغريدة أخرى: “دولة لا تحترم شعبها وهم أهلنا و تهين شيوخ العرب مثل طالب ابن شريم و ابن شافي و غيرهم لا تستحق شرف الانتماء إلى مجلس التعاون.”