لجنة روّاد من لبنان تكّرم المحامي عزيز طربيه

 

كرمت المؤسسة اللبنانية للإعلام/لجنة رواد من لبنان المحامي والصحفي والمربي عزيز طربيه. حضر حفل التكريم الإعلامي نجيب جزيني أحد مؤسسي المؤسسة اللبنانية للإعلام، مدير مكتب الشرق الأوسط والخليج العربي الإعلامي محمد الحاجم، مسؤولة التنسيق الإعلامي مريم بيضون، ممثل عن الفقيه الدكتور ميشال كعدي الإعلامية كريستينا حرب، المحاميان حسام مرتضى وركوز حبيقة، وحشد من أصدقاء المكرم.

 استهلت مسؤولة التنسيق الإعلامي مريم بيضون المناسبة بكلمة قالت فيها:” المحاماة مهنته التي اتخذها شرفة تطل على بحر الثقافة والمعرفة ولقول الحقيقة، علماً أنه يعدها مقدمة ضرورية للحرية“…

وذكرت بيضون أهم مزايا المكرم حيث قالت:” باشر حياته المهنية في التعليم الرسمي والخاص، بعد ذلك استقال من التعليم ليمارس العمل الصحفي في الوكالة الوطنية للإعلام ليبدأ بذلك معها مسيرة اعلامية متنوعة وغنية بالخبرات والتجارب القيمة.

واشارت بيضون الى المسؤوليات المهنية الكبرى الملقاة على عاتق طربيه، من خلال تأسيسه لعدد من الجمعيات الأهلية وعلى صعيد آخر فهو رئيس جامعة آل طربيه منذ العام 2002، وعضو في الرابطة المارونية، وله نشاط واسع في مجال حماية التراث والإرث الثقافي اللبناني“.

وألقت الإعلامية كريستينا حرب البيان الصادر عن لجنة رواد من لبنان برئاسة الفقيه الدكتور ميشال كعدي جاء فيه ” بعد انعقاد جلسة استثنائية للجنة رواد من لبنان برئاسة الفقيه ميشال كعدي، وحضور أعضاء مجلس الأمناء الكرام البروفيسور زهيدة درويش جبور الأمينة العامة للجنة الوطنية لليونيسكو، المربي الدولي وليد أبو شقرا، رئيس اتحاد الكتاب اللبنانيين النائب السابق غسان مطر، والباحثة والمؤرخة مفيدة عابد.

تقرر وبالإجماع منح رئيس جامعة آل طربيه عضو الرابطة المارونية المحامي الأستاذ عزيز طربيه درع الرواد عن استحقاق وجدارة.

الجدير بالذكر أن طربيه تم اختياره كواحد من أهم الشخصيات اللبنانية في كتاب رواد من لبنان (النخبة)، وتم تسليط الضوء في الكتاب على أهم المحطات من حياته.

بدوره شكر طربيه هذا التكريم قائلاً:” لبنان إمبراطورية انسانية مترامية الأطراف، ويجب على الجميع أن يعرف دور اللبنانيين ولاسيما الشباب الذين كانت لهم مهمات كبيرة في مؤسسات كبيرة في الخارج، حيث يشكل هؤلاء ثروة وطنية، وهم سوف يؤسسون لمرحلة جديدة في تاريخ لبنان“.

عزيز طربيه شخصية مميزة طموحة مكافحة نظرتها ثاقبة نحو المستقبل، والإنجازات التي حققها لليوم ويسعى لتحقيقها يمكن ان تفسر طبع هذا الرجل الرائد بعلمه وثقافته وعمله وإنسانيته وأخلاقه الرفيعة.‎

Print Friendly, PDF & Email

Be Sociable, Share!




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *