وأوضحت المتحدثة أن الشرطة لا تتعامل مع الواقعة باعتبارها هجوما إرهابيا.

وقالت إن الاثنين يتلقيان العلاج في المستشفى موضحة أن إصابتهما متوسطة الخطورة.

وبسؤالها عما إذا كانت الواقعة هجوما إرهابيا قالت “لا نعتقد في الوقت الراهن أن هذه هي الفرضية التي ينبغي بحثها”.

وأضافت أن الشرطة تجري التحريات اللازمة وأنها احتجزت مشتبها به وهو من مواليد 1996 في ميلانو.

واستخدم المهاجم سكينا عندما اقترب منه الاثنان وطلبا منه الاطلاع على بطاقة هويته.