وقالت الوكالة: “أسفرت أعمال البحث والتحري عن الكشف عن خلية مكونة من 10 أشخاص يشتبه بتورطهم في تنفيذ أعمال إرهابية”.

وأوضحت الداخلية أن الخلية “يتزعمها المدعو حسين علي أحمد داود (31 عاما) أحد قياديي تنظيم سرايا الأشتر، الذراع الإرهابي لما يسمى بتيار الوفاء الإسلامي، مسقطة جنسيته وهارب إلى إيران”.

وقال البيان إن داود “محكوم عليه بالمؤبد في 3 قضايا إرهابية وحكم آخر بالسجن 15 عاما ومتورط في تشكيل العديد من الخلايا الإرهابية والتخطيط لتنفيذ جرائم إرهابية أدت إلى استشهاد عدد من رجال الأمن، ويدير خلايا إرهابية، وهو على صلة وثيقة بالحرس الثوري الإيراني والمدعو مرتضى السندي”.